القرارات الفقهية

الاستفادة من البصمة الوراثية

رقم القرار: 

2

تاريخ القرار: 

الأحد, مايو 31, 1998

بشأن الاستفادة من البصمة الوراثية:

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، سيدنا ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه، أما بعد: فإن مجلس المجمع الفقهي الإسلامي، لرابطة العالم الإسلامي، في دورته الخامسة عشرة، المنعقدة بمكة المكرمة، التي بدأت يوم السبت 11 رجب 1419هـ الموافق 31/10/1998م قد نظر في موضوع البصمة الوراثية، ومجالات الاستفادة منها، باعتبارها البنية الجينية (نسبة إلى الجينات، أي المورثات) التي تدل على هوية كل إنسان بعينه، وأفادت البحوث والدراسات أنها من الناحية العلمية وسيلة تمتاز بالدقة، لتسهيل مهمة الطب الشرعي، ويمكن أخذها من أي خلية من الدم، أو اللعاب، أو المني، أو البول أو غيره.

 

وبعد التدارس والمناقشة قرر المجلس ما يلي:

 

أولاً:

تشكيل لجنة من كل من: (1) فضيلة الدكتور علي محيي الدين القره داغي.

(2) سعادة الدكتور نجم عبد الله عبد الواحد.

(3) سعادة الدكتور محمد عابد باخطمة.

(4) سعادة الدكتور محمد علي البار. وذلك لاستكمال دراسة الأبحاث والدراسات والمستجدات المتعلقة بالموضوع، وتقديم النتيجة والتوصيات المناسبة، في دورة المجلس القادمة، إن شاء الله. 

وصلى الله على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه وسلم تسليمًا كثيرًا. والحمد لله رب العالمين 

العودة للخلف