الفقه اليوم
جديد الفتاوى للدكتور الخثلان ..... الركبان ولقـاء جديد للإجابة على فتواكم ..... د.الدالي: الراجح في زكاة الأسهم التفريق بين الأسهم التجارية والاستثمارية ..... الصقير في لقاء جديد للإجابة على فتاواكم ..... ولي العهد يفتتح ملتقى أبحاث الحج بجامعة أم القرى الأربعاء ..... فتاوى العلماء في حكم تهنئة الكفار بأعيادهم ..... د. الخثلان: لا يجوز العمل باستعمال البرامج المحفوظة لمنتجيها ..... من فتاوى الشيخ ابن عثيمين رحمه الله الخطية ..... صقر: أصل الاحتفال بيوم شم النسيم وحكمه ..... لقاء علمي بعنوان ( التجديد في أصول الفقه) ..... من فتاوى الشيخ ابن عثيمين رحمه الله خلوة المرأة بالسائق ..... د.الصقير: لا يجوز اصطحاب الخادمة النصرانية داخل الحرم ..... د. الطيار يبين حكم لعبة زاجل المحبة ومسائل أخرى ..... الشيخ ابن عثيمين: لا بأس بقراءة ما يدل على التيسير على الحامل ..... د. الأطرم: لا يجوز بيع القرض العقاري ..... افتتاح ملتقى أبحاث الحج اليوم ..... بدء فعاليات المؤتمر العالمي الثاني لمكافحة «الإرهاب» بالمدينة المنورة ..... د. الركبان يوضح حكم تغطية الوجه للمرأة وأسئلة أخرى ..... وزير العدل: القاتل غيلةً يقتل حداً وليس قصاصاً ولا يُقبل فيه العفو ..... د.الخثلان: الأصل جواز الإفادة مما فوق المسجد فيما هو مباح ..... الصقير: لا يجوز العمل في شركات الدخان ونحوها .....
الخميس 24 جمادى الثانية 1435 هـ     الموافق     24-4-2014 م موقع الفقه الإسلامي

البحـث
 البحث المتقدم   
الصفحة الرئيسة الكشاف الفقهي نوازل فقهية بحوث فقهية رسائل جامعية المنتدى الفقهي الفقه اليوم الرابطة الفقهية يستفتونك مستشارك الفقه والحياة
    اختيارات القراء
  الأكثر قراءة
 الأكثر تعليقا
 الأكثر إرسالا
 الأكثر طباعة
   الفقه اليوم/ متفرقات
أرسل لصديق طباعة

د :سعد الدين هلالي يتحدث عن بعض أحكام النكاح

 

القاهرة:مي محمود
أكد الدكتور سعد الدين هلالي ـ أستاذ الفقه بالأزهر الشريف  ـ أن عضل الفتاة له صورتان وكلاهما حرام بإجماع فقهاء الأمة . وقال هلال : العضل له معنيان :
الأول : حرمان المرأة من الزواج مطلقا حتى تعيش في خدمة أهلها.
الثاني : منع المطلقة من العودة  إلى مطلقها . مع أن الشرع لا يمنعها من ذلك  كما لو طلقها طلقة واحدة  حتى انتهت العدة،  فلا يجوز له أن يراجعها إلا بعقد جديد وفى هذه الحالة قد يمنع الأب أو الأخ من هذا الرجوع .
وشدد هلالي على أن العضل في الصورتين حرام بالإجماع،  لما فيه من ظلم المرأة التي من حقها كإنسانة أن يكون لها بيت وزوج،  وأن ترجع إلى زوجها باختيارها ؛ لأنها التي ستعيش معه وهى الأعلم  بمصلحتها.
 وأشار هلالي إلى أن المرأة  إذا  اختارت عدم الزواج اختيارا مطلقا بدون تأثير من أهلها فلا يسمى هذا عضلا ؛ لأن الشرع بني المعاملات على الاختيار والتراضي ومنع الإكراه.

وحول إكراه الفتاة على الزواج ممن لا تحب أكد هلالي أن هذا لا يجوز ويحرم على الأب أو الولي أيا كان كالأخ أو العم أن يكره أو يجبر الفتاة على الزواج من شخص ترفضه أو لا ترغبه ؛ لأن هذا الإكراه لا يحقق مقاصد الزواج  وسيمنع الزوجة من الوفاء بحق الزوج في المستقبل والظلم الذي يقع على الزوج بسبب هذا الزواج التي أجبرت عليه يتحمل من  زوجها إثمه وتبعيته ؛ لأنه المتسبب فيه .

وعن ما يسمى بالزواج العرفي الذي انتشر بين طلاب وطالبات الجامعات في مصر وغيرها من بلاد المسلمين شدد هلالي على أن هذا ليس زواجا عرفيا إنما هو زواج فاسد؛  لأنه تم بدون ولى؛  وذلك لقوله "صلى الله عليه وسلم": ( لا نكاح بغير ولى )  ، ويجب على ولى الأمر أن يتخذ موقفا جادا تجاه هذا الزواج ، ويتم فسخ العقد وعقاب الزوج،  لأنه أساء للفتاة ، ولا يقام على الزوج حد الزنا لوجود الشبهة ، وذلك لقوله "صلى الله عليه وسلم"  ( ادرؤوا الحدود بالشبهات ). ولكن عدم  إقامة حد الزنا على الزوج لا يعفيه من التعزير حتى يرتدع.

نص الحوار

•ما أهم شروط صحة النكاح ؟
 يشترط لصحة النكاح أن  يكون هناك ولى وشاهدي عدل ؛ وذلك لقوله "صلى الله عليه وسلم":(لا نكاح بغير ولى وشاهدي عدل )  بالإضافة إلى أنه يجب  يكون عند الزواج أحد المتعاقدين وهما الزوج والولي ،كما يجب لصحة عقد الزواج أن يكون بحضور شاهدين على الأقل،  ويشترط في الشاهد أن يكون من أهل العدالة والصدق ، ويجوز لولى الأمر أن  يضيف لصاحب عقد الزواج شروطا يراها في مصلحته مثل شرط التوثيق مثلا، رغم أن القانون لم يجعل التوثيق حتى الآن شرطا لصحة عقد الزواج ، ولكن لو حدث أن صدر بذلك قانون لكان شرطا صحيحا يجب الالتزام به ؛ لقوله "صلى الله عليه وسلم": ( المسلمون عند شروطهم ) وقوله (أحق ما أوفيتم من الشروط أن توفوا به ما استحللتم به الفروج) ،
والإمام مالك  يشترط لصحة عقد الزواج "العلانية"  بالإضافة إلى الولي ،  فلا يكتفي بالشاهدين فقط ، بل يجب إعلان عقد الزواج في المجتمع الذي يولد فيه؛ لأن العلانية تمنع شبهة السفاح أو الزواج الصوري.
و يشترط أيضا لصحة الزواج أن يكون مطلقا عن الزمن؛ لأن الزواج شرع للاستقرار،  فلو تقيد الزواج بمدة سنة أو عشرة أو مائة سنة فهو قيد باطل؛  لأنه يتعارض مع أصل عقد الزواج القائم على معنى السكن والمودة والرحمة؛  وذلك لقوله "صلى الله عليه وسلم": ( كل شرط ليس في كتاب الله فهو باطل ).

ما المقصود بمفهوم "التكافؤ"  في الزواج  وهل يقر الإسلام  بهذا المبدأ ؟
التكافؤ شرط من شروط صحة الزواج أو من شروط لزوم الزواج على الخلاف بين الفقهاء ، و الفقهاء اختلفوا في معنى التكافؤ ، فيرى الإمام مالك وبعض الحنابلة أن التكافؤ يكون بالعرف في الجانب الاجتماعي والجانب الديني ، بمعنى أنه لا يجوز أن تتزوج امرأة شريفة برجل من عائلة ضعيفة،  وعلى سبيل المثال لا تتزوج طبيبة بعامل بسيط . ويرى الإمام الشافعي أن التكافؤ يكون بالدين فقط ،طالما لا يمنع الشرع الزواج من الجانب الديني،  فيجوز للمرأة أن تتزوج من شاءت ممن هو في مستواها الاجتماعي أو اقل؛  لأن الأمر يرجع إليها.
والفقهاء اتفقوا  على أن التكافؤ يكون لصالح الزوجة ، وليس لصالح الزوج ، بمعنى  إذا كان الزوج من عائلة شريفة جدا فله أن يتزوج زوجة من عائلة ضعيفة جدا ؛ لأن في إمكانه أن يدفع العار لو كان يعير بذلك بالطلاق ، أما الزوجة فلأنها لا تملك الطلاق ؛ فكان لها شرط الكفاءة الذي يناسبها من بادئ الأمر.
 
•هل حدد الشرع سنا للزواج بالنسبة للفتى أو للفتاة ؟ ماذا عن زواج القاصرات ؟
الشرع لم يحدد سنا للزواج، ولم يمنع التحديد بل ترك المسألة لأولياء الأمور يتخذون ما يرونه صالحا لأولادهم ، فإذا وجد الأب أن ابنته لا تزال صغيرة في نظره ، أو ما تزال في مرحلة التعليم وإن بلغ سنها 25 سنة ، وتحتاج إلى استكمال تعليمها ؛ فله أن ينصحها  بعدم الزواج حتى لا تتعطل عن رسالتها العلمية . أما إذا وجد الأب أن الزواج بالنسبة لابنته أفضل من أن تبقى في سلم التعليم الطويل ، فله أن ينصحها بالتفكير في الزواج حتى لا يفوتها قطار الزواج
و يجوز لولى الأمر العام في حال ملاحظته تقصير  بعض الآباء  عن واجبهم في حماية بناتهم  ففي هذه الحالة لهم أن يتخذوا بعض الموانع لحماية الأطفال مثل تحديد سن الزواج في سن الثامنة عشر،  كما هو اليوم حيث لاحظ ولى الأمر العام المتمثل في المؤسسات التشريعية المعاصرة أن بعض الآباء قد فرطوا في أمانتهم تجاه بناتهم ووافقوا على زواجها وهى طفلة في سن السابعة أو العاشرة أو الخامسة عشر من رجال كبار في السن أو من شباب متهورين،  و كل هذه الزيجات باءت بالفشل وتسببت في وجود أسر مفككة ، وأطفال مشردين فوجد  من المصلحة المرسلة منع زواج صغيرات السن حماية لطفولتهن،  وحماية للأسر من التفكك؛  لذلك منع الزواج من الصغيرات إلى سن الثامنة عشر،  ويستند ولى الأمر في ذلك إلى المصلحة المرسلة التي جاءت الشريعة لحمايتها،  وكما يقول ابن القيم " حيث ما كانت المصلحة فثم شرع الله "

•عرضت بعض البرامج التلفزيونية مأساة بعض الفتيات  الصغيرات بإحدى الفري المصرية  حيث يزوجهن الآباء من أحد الأثرياء العرب مقابل مبلغ مادي لمدة معينة وحدث ذلك لكثيرات ! هل يعتبر  ذلك زواجا ؟!
هذا يعتبر تفريط في الأمانة  ، ويكون في حكم من دفع ابنته إلى الهلاك ؛ لأن الشيخ الكبير في السن لن يشبعها عاطفيا ، ولن يتحقق بهذا الزواج المقاصد المشروعة ، وإذا رزقها الله بولد من هذا الرجل فغالبا ما يعيش يتيما،  ومع ذلك فقد تكون بعض الزيجات جائزة أو غير محرمة في حالة أن تكون الزوجة الصغيرة والبالغة قانونا هي الراغبة لهذا الزواج طمعا في سعة الرزق التي حرمت منها في بيت أبيها.
و إذا كانت الزوجة صغيرة السن إلى اقل من سن الثامنة عشر المقررة قانونا فإن الأب الذي يزوج ابنته هذه بأحد الأثرياء يكون قد خان الأمانة في حق المجتمع ؛ لأن المجتمع الذي يعيش فيه هو الذي حدد  هذه السن حماية للأطفال ، فعندما يقوم الأب بتزويج ابنته الصغيرة التي لم تبلغ السن القانوني للزواج يكون قد عصى الاتجاه العام لولى الأمر وللمجتمع الذي ارتضى بتحديد هذه السن ؛ وذلك لقوله تعالى :(أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم) ، وأيضا قوله تعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَتَخُونُواْ اللّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُواْ أَمَانَاتِكُمْ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ) ، ولهذا يجب أن يعذر ولى الأمر المفرط في هذه الأمانة كما يجوز لولى الأمر أن يفسخ الزواج إذا علم . أما عن الزواج المحدد بمدة معينة فهو حرام بإجماع فقهاء أهل السنة ؛ لأنه يخالف ما بني عليه عقد الزواج من الاستقرار والسكن والرحمة .

•ما علاقة ذلك بنكاح المتعة ؟ وهل الزواج المحدد بمدة معينة يعتبر زواجا صحيحا ؟
الزواج المحدد بمدة معينة حرام بإجماع فقهاء أهل السنة  أيا كانت صورته ؛ لأنه يخالف ما بني عليه عقد الزواج من الاستقرار والسكن والرحمة ؛ وذلك لقوله "صلى الله عليه وسلم"  ( كل شرط ليس في كتاب الله فهو باطل ، وزواج المتعة قد يقع مع الزوجة الكبيرة في السن والمتوسطة والصغيرة .

•تمارس بعض المجتمعات والعائلات ما يسمي ب " عضل الفتاة" وذلك بمنعها من الزواج من الكفء لاعتبارات اجتماعية ولأغراض شخصية كالطمع في ميراثها وغير ذلك . فما حكم ذلك ؟
العضل له معنيان :
الأول :حرمان المرأة من الزواج مطلقا حتى تعيش في خدمة أهلها.
الثاني : منع المطلقة من العودة  إلى مطلقها . مع أن الشرع لا يمنعها من ذلك  كما لو طلقها طلقة واحدة  حتى انتهت العدة،  فلا يجوز له أن يراجعها إلا بعقد جديد وفى هذه الحالة قد يمنع الأب أو الأخ من هذا الرجوع .
والعضل في الصورتين حرام بالإجماع،  لما فيه من ظلم المرأة التي من حقها كإنسانة أن يكون لها بيت وزوج،  وأن ترجع إلى زوجها باختيارها ؛ لأنها التي ستعيش معه وهى الأعلم  بمصلحتها،  وإذا اختارت المرأة عدم الزواج اختيارا مطلقا بدون تأثير من أهلها فلا يسمى هذا عضلا ؛ لأن الشرع بني المعاملات على الاختيار والتراضي ومنع الإكراه. 
 
•هل تكره الفتاة على الزواج ممن لا تحب ؟

لا يجوز ويحرم على الأب أو الولي أيا كان كالأخ أو العم أن يكره أو يجبر الفتاة على الزواج من شخص ترفضه أو لا ترغبه ؛ لأن هذا الإكراه لا يحقق مقاصد الزواج  وسيمنع الزوجة من الوفاء بحق الزوج في المستقبل والظلم الذي يقع على الزوج بسبب هذا الزواج التي أجبرت عليه يتحمل من  زوجها إثمه وتبعيته ؛ لأنه المتسبب فيه . وقد اشتكت إحدى الفتيات لرسول الله "صلى الله عليه وسلم" أن أباها يريد أن يزوجها من ابن أخيه كرهاً فأرسل إليه النبي "صلى الله عليه وسلم" ومنعه من ذلك.  فقالت الفتاة : يا رسول الله.. قد أجزت الزوج الذي أمرنى به أبى ، ولكنى أردت أن أبين للنساء أنه لا أكراه لإبائهن عليهن.

•وماذا إن أجبرها أهلها على ذلك ؟
في حالة إكراه الأهل ابنتهم على الزواج من شخص لا تحبه،  لها أن تمتنع وأن تحتمي بالقانون ولها أن تستخير الله "عز وجل"  لعل الله يشرح صدرها لاختيار أهلها ؛ لأن غالبا ما يكون اختيار الأهل بحسب المصلحة لا بحسب العاطفة  ، وذلك في حالة إذا لم يكن في قلب الفتاة شخص أخر تحبه .
•انتشرت في كثير من جامعات مصر ما يسمى بـ "الزواج العرفي" حيث يتفق الفتى والفتاة على الزواج أمام زميلين لهما دون ولى ولا إشهار ولا غير ذلك . فما صحة هذا النكاح ؟ وهل يعتبر نوعا من الزنا ؟
هذا الزواج ليس زواجا عرفيا إنما هو زواج فاسد؛  لأنه تم بدون ولى؛  وذلك لقوله "صلى الله عليه وسلم": ( لا نكاح بغير ولى )  ، ويجب على ولى الأمر أن يتخذ موقفا جادا تجاه هذا الزواج ، ويتم فسخ العقد وعقاب الزوج،  لأنه أساء للفتاة ، ولا يقام على الزوج حد الزنا لوجود الشبهة ، وذلك لقوله "صلى الله عليه وسلم"  ( ادرؤوا الحدود بالشبهات ). ولكن عدم  إقامة حد الزنا على الزوج لا يعفيه من التعزير حتى يرتدع.
 
•وبم تنصح الفتيات حيال ذلك ؟
انصح الفتاة التي تزوجت عرفيا أن تخبر والدها وأقاربها من أجل تصحيح الوضع عن طريق توثيق الزواج توثيقا أو فسخ هذا الزواج العرفي حماية لها من ظلم الزوج ، أما التي لم تتزوج عرفيا فاحذرها أن تقع في الإغراء  فهذه الصورة من النكاح متعة زائلة تجنى الفتاة بعدها شرا يدوم ، فلو حملت مثلا فإن الولد الذي يكون منهما لن يجد حظه في النسب ولا تربية في الأسرة المستقيمة ، بالإضافة إلى أن التي تتزوج عرفيا تكون قد فرطت في أغلي ما تملك والمجتمع لن يعذرها .

•برزت في الآونة الأخيرة صورة جديدة من صور النكاح وهو ما يسمي ب"زواج المسيار" فما صورته ؟ وما حكمه  الشرعي ؟
اى زواج من الزيجات التي تحمل أسماء معاصرة مثل زواج المسيار أو الفر ند أو غير ذلك إذا تم بصيغة العقد وبأركان العقد الشرعية من الإيجاب والقبول والعلانية ، وأن يقيم العقد ولى المرأة ، وأن يكون العقد مؤبدا وليس مؤقتا،  وأن تكون المرأة  على علم بحقوقها المالية ، وأن يكون الزواج موثقا لضمان حقوق المرأة ، فهذا الزواج صحيح؛  لعموم قوله "صلى الله عليه وسلم" ( المسلمون عند شروطهم ) ، أما إذا اختل اى شرط من هذه الشروط  في عقد الزواج يكون نكاحا  فاسدا .

•برأيك كفقيه وعالم .. كيف يمكن التصدي لتكلك الانحرافات في طبيعة العلاقة بين الجنسين ؟
بحسن التربية المنزلية والاحتكام إلى الشريعة الإسلامية العادلة التي تضمن للأطراف جميعا حقوقا متساوية ؛ وذلك لقوله تعالى :( ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف )
و الشريعة الإسلامية تضع ميزان العدالة ؛ وذلك لقوله" صلى الله عليه وسلم" : ( لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحبه لنفسه ).  لذلك انصح كل شاب يقبل على مثل هذه الزيجات بأن يتقى الله في بنات المسلمين،  والذي  يرضاه لابنته أو أخته أو أمه يرضاه لبنات الناس ، والذي لا يوافق عليه لأخواته  وأمه وابنته ينبغي  ألا يوافق عليه لبنات غيره.

 


 


تعليقات حول الموضوع

الآراء المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع أو مجلس إدارته أو القائمين عليه؛ لذا فالمجال متاح لمناقشة الأفكار الواردة في جو من الاحترام كما أنه سيتم حذف أي تعليق يتضمن الآتي:
1- همزا أو لمزا أو هجوما على أشخاص أو جهات معينة.
2- شتما أو نبذا أو استهزاءً أو كلماتٍ غيرَ مهذبة.
3- الخروج عن فكرة الموضوع.

1 - خاص بموضوع الطلاق
عادل ابوزهرة
  -  
27/01/35 07:50:00 ص
الدكتور سعد الدين هلالى حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ورد فى كتاب الشيخ محمد الغزالى رحمه الله هذا ديننا نداء الى المجلس الأعلى للشئون الاسلامية بوضع قواعدمحددة وواضحة للناس بخصوص ايقاع الطلاق حيث كما قال ان عدم وضوح هذه القواعد قد أدى الى وجود مطلقين وهم فى حقيقة الأمر هم غير ذلك كما يوجد أزواج هم فى الواقع هم مطلقون وذلك بسبب اعتماد كثير من العلماء على حديث ضعيف وهو ثلاث جدهم جد وهزلهم جد النكاح والطلاق والعتاق مع ما يوجد فى القران الكريم ما يعارض هذا الحديث مثل " لايؤاخذكم الله بأيمانكم ولكن يؤاخذكم بما عقدتم الأيمان" وغيرها من الآيات كما توجد سورة الطلاق التى تنظم هذه العملية.
لذا أرجو الافادة عن هذا الموضوع الحساس الذى يمس كثير من حياة الناس ومحاولة تنفيذ نداء الشيخ محمد الغزالى رحمه الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أبلغ عن إساءة
2 - د/سعد الدين الهلالي
ابو عبد الله
  -  
02/06/33 08:06:00 م
والله العظيم اني احبك في الله
أبلغ عن إساءة
3 - رجاء
متولى المغربى
  -  
06/01/32 08:51:00 ص
ارجو من الله العلى القدير ان يوفق فضيلة الاستاذ الدكتور / سعد الدين مسعد هلالى ان يكون منبرا مضيئا للإسلام فهو الفقيه المستنير وان يهدى الله به الى الحق وان يظل لسان صدق فى العالمين اللهم آمين
أبلغ عن إساءة
4 - عودة الشباب الى الطريق الصحيح
ربيع عمر عبد الباقى
  -  
29/01/32 04:34:00 م
يادكتور سعد من سيادتكم عمل ندوات توعية للشباب فى قرى محفظات مصر ودعوةالناس جميعا للالتزام بالداب الاسلامية السمحة التى تمنع الشباب من الوقوع فى تلك الانحلرافات ومنها زواج المتعة والزوج المحلل وعضل المرأة عن الزواج من مطلقها اذا ارادت بعد انقضاء عدتها وذلك عند الطلقة الاولى والثانية فقط وذلك بعقد ومهر جديدين وتوعية الشباب من الانخراط فى العلاقات مع الجنس الاخر وحفزهم على العمل والانتاج بدلا من اضاعة الوقت فى العلاقات الوهمية التى يجنى الجميع منها الدمار وشكرا جدايادكتور على محاضراتك القيمة فى الفقه المقارن فى مسجد الرحمن الرحيم ونريد المزيد من سيادتكم .
أبلغ عن إساءة
5 - لاتنال المطالب بالتمني
ماهر الباشان(سوريا)
  -  
03/02/32 07:01:00 م
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على سيدنا محمد سيد الأنبياء و المرسلين أما بعد :
أن من أكثرالمواضيع التي يتناولها الشباب المسلم اليوم هو موضوع الزواج وذلك لكثرة المغريات اليوم و التي يمكن لأي أحد أن يصل اليها أذا لم تردعه العقيدة ولذلك أطلب من الشيخ أن يقوم باجراء محاضرات تساعد الشاب المسلم على معرفة حقيقة الزواج وأمكانية الوصول الية بسهولة بوجود أهل الخير و الصلاح طبعا مكان المحاضرات التي أرجو أن تقام هو الجامعات بشكل أساسي و المتنديات وعبر التلفاز وجزاكم الله عنا كل خير
أبلغ عن إساءة
6 - بارك الله فيك وزادك علما
د سامى عوض
  -  
07/02/32 07:42:00 ص
كم نحتاج فى هذه الايام لاقلام مستنيره تعرض الاسلام فى صورته الصحيحه بعيدا عن الدخلاء والمتشددين الذين أساءوا للدين الاسلامى وللمسلمين
أبلغ عن إساءة
7 - جزاك الله خير وجعله الله فى مبزان حسانتك
محمدالسيد مجمع الايمان
  -  
28/05/33 04:36:00 م
واللهنحن فى هذه الايام نحتاج للعلماء المعتدين المحترمين كامثال الدكتور سعد وفق الله الى مافيه الخير
أبلغ عن إساءة
8 - شكر
أحمد
  -  
28/05/33 04:36:00 م
شكرا د/ سعد واتمنى لك التوفيق وأن ينفعنا الله بعلمك
أبلغ عن إساءة
9 - نحبك فى الله يا الفقيه العالم التواضع
كمال عبد العظيم
  -  
27/06/32 09:14:00 ص
لا أعرفك كيف ابدأ بتقديمك ولكن العلماء أمثالك يعجز أمثالنا فى تقديمهم لنضعهم فى مكانهم الذى يستحقونه ولكن حبنا لك هو الذى يستطيع ان يعبر لك عن مكانتك عندنا وأرجوا الله ان يمدك بالعمر المديد وأن يمتعك بالصحه والعلم لتفيد أمثالنا ممن يتمتع بعلمك وأسلوبك الشيق المتحلى بتواضعك الجم وهذا يدل على أخلاق العالم العارف الذى لا يزايد على الناس بعلمه ولا يحاول التعالى على الناس بما هباه به الله عليه وأنعم عليه بالعلم الوفير والخلق القويم وأنت ممن قال فيه رسول الله لا حسد الأ فى ثلاث ولكن والله ابدأ رؤيتى لك ببسم الله ماشاء الله لا قوة الا بالله ولان قلوبنا موغره فى حبك من أول يوم رأيناك فيه وهذه نعمه أنعم الله بها علينا ولا ننسى أن نقدم الشكر الخالص للشيخ / خالد الجندى الذى قدمك لنا ويرعى فيك قدرك وعلمك وتواضعك فنشكر له ذلك وندعوا الله ان تكون أعمالكم فى موازين حسناتكم والتى ندعوا بها الله ان يدخلكم بها فى جنات القردوس من غير عقاب ولا سابقة لوم ولا عذاب أنه القادر على ذلك ولك تحياتنا ودعائنا لك ولنا ولوالديك ووالدينا والمسلمين أجمعين بالمغفره وحسن الخاتمه
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أبلغ عن إساءة
10 - محافظه الفيوم
احمد الازهرى
  -  
29/07/32 06:03:00 م
السلام عليكم انا احد تلامذه الدكتور سعد فلقد درس لى ماده الفقه المقارن فى جامعه الازهر وانى والله ما رات عيناى مثله فى الفقه اسأل الله له كل التوفيق والرشاد لو سمحتم لو احد منكم يعرف رقم هاتفه او الاميل نكون مشكورين
أبلغ عن إساءة
11 - التعريف بزواج المتعه
شريف احمد صبرى
  -  
25/06/33 05:20:00 م
قرأت كثير عن زواج المتعه وما وصلت اليه هو ان الآمام ابن عباس كان يبيحوه وجمع من الصحابه وقيل نسخه رسو الله يوم خيبر وقيل نسخ فى عهد عمر ابن الخطاب والآن الشيعه متمسكين به فهل هو حلال ام حرام
أبلغ عن إساءة
12 - صاحب الفضيلة العلامة الفقيه د / سعدالدين الهلالى
محمدمطاوع
  -  
18/09/32 03:06:00 ص
أعانكم الله وزادكم الله علما وفقها وتواضعا وبارك الله لك ولنا فى عمرك وفى علمك وفقهك وأفاض الله عليك بما يفيض على عباده المخلصين
أبلغ عن إساءة
13 - امامه الصلاة
طارق سعد - المحله الكبرى
  -  
08/11/32 11:26:00 ص
ماهى شروط الامامه - وما حكم مخالفه الامام فى الصلاة ( النيه مثلا الامام يصلى المغرب وانا نويت تعمدا صلاة العصر ثم لم اسلم فقمت لاداء الركعه الرابعه او العكس ) هذا مايحدث كثيرا فى المملكه العربيه السعوديه
- وماحكم مساوة الامام او سبقه

والله احبك فى الله يادكتور سعد الدين - فانا منمن درسو فى الازهر الشريف - فانت والله نعم الفقيه والعلامه
- رزقنى الله بعلم وهو العلاج بكتاب الله - واريد من سعادتكم المذيد عن هذا الموضوع
تلميذك / طارق سعد مقيم بالسعوديه 0568726739
أبلغ عن إساءة
14 - التوجه بالشكر لهذا الشيخ
احمد قطب
  -  
27/11/32 06:59:00 ص
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الدكتور الفاضل سعد الدين الهلالى
تحية كريمة لشخصك واتوجه لك بكل الشكر لأنك عالم محترم وأخص بالشكر الشيخ خالد الجندى الذى قدمك لنا لنستنير من علمك ونتفهم معنى الفقه ومن اين نستقى معلوماتنا الدينية بارك الله لك ولكل من كان وسطى معتدل من علماء الدين
أبلغ عن إساءة
15 - منوفية
زينب الهجين
  -  
01/12/32 04:19:00 م
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
أستاذى الجليل -هذا ما تعودنا من سيادتكم فهذا الموضوع مهم جدا لدى الشباب وخاصة شباب الجامعات .
وهذة المحاضرات تفيد الشباب فى معرفة أصول وأركان الزواج الصحيح وفق الشريعة الاسلامية

ولسيادتكم جزيل الشكر وزادك الله علما وفهماوحفظك من كل سوء
أبلغ عن إساءة
16 - بازك الله فيكم شيخنا اشهد الله انى احبك فى الله
زافت المصزى
  -  
13/02/33 08:30:00 ص
بازك الله فيكم شيخنا
أبلغ عن إساءة
17 - نحبك فى الله يا الفقيه العالم التواضع
عبدالله حامد
  -  
23/04/33 09:51:00 ص
نحبك فى الله يا الفقيه العالم التواضع
أبلغ عن إساءة
18 - فتح رباني وعقل نوراني
لخضر _الجزائر_
  -  
06/04/33 07:30:00 ص
اليلام عليكم ورحمة الله زبعد
في كل مرة تزداد رفعة وشموخاوعند متابعتي لبرنامجك في قناة أزهري والذي هو نبراس لكل طالب علم بل وحتى للعوام وأنا واحد منهم _جزاك الله عن الإسلام والمسلنين كل خير .
أبلغ عن إساءة
19 - فلسطين
عماد
  -  
06/05/34 02:34:00 م
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الفاضل هل بالفعل لا يجوز لغير الفلسطنيين زيارة الاقصي المبارك لان ذلك يعد تطبيعا واعترافا بشرعية الاحتلال ؟ هل تجوز صلاة المغرب مع امام يصلي العشاء وفي الركعة الثالثة للمغرب ابقي جالسا وانتظر الامام حتي يسلم من صلاة العشاء ومن ثم اسلم معه؟ ذهبت في جو عاصف وماطر لصلاة المغرب في المسجد ووجدت الصلاة قد انتهت تماما واقامة صلاة العشاء حانت للجمع فقمت بصلاة المغرب مع الامام الذي كان يجمع العشاء وعندما وصلت للركعة الثالثة جلست والامام وقف لركعة العشاء الرابعة وعندما انتهيت من صلاة المغرب سلمت وادركت الامام بالركعة الرابعة للعشاء وصليت بنية العشاء فهل هذا جائز فهل تجزء صلاتي مغربا وعشاءا؟فاذا كان الجواب بلا فما هو الصواب الذي كان يجب علي فعله؟
أبلغ عن إساءة
20 - جزاك الله عنا خير الجزاء
مدحت - قليوب
  -  
22/05/33 07:10:00 ص
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وبعد ..........
أولاً : أبلغك أني أحبك في الله
ثانياً : أشدد علي يدك حتي تواصل إصلاح ما أفسده غيرك من تشددوجهالة أساءت للإسلام هداهم الله الي الطريق الصواب
ثالثاً : رغم أني غير أزهري التعليم ولكني أبلغ جميع علماء الأزهر أن أمانة الإسلام بين أيديكم فلاتأخذكم في الحق لومة لائم
وفقكم الله الي اعادة مكانة الأزهر بين المسلمسن .
أبلغ عن إساءة
21 - هؤلاء هم علماء الازهر الشريف
اشرف سلمان
  -  
19/07/33 08:38:00 م
هؤلاء حقا هم علماء الازهر اصحاب رؤي وفكر ثاقب ودراسه عميقه ووسطيه فكريه وحوار مع كل الطوائف بارك الله فيك يا دكتور سعد وزادك علما واتمني ان التقي بك او علي الاقل اتواصل معك فانا من ابناء الازهر واعمل امام وخطيب بوزارة الاوقاف باوقاف الاسكندريه
أبلغ عن إساءة
22 - ش فيصل
عزه حسنى
  -  
10/10/33 01:46:00 م
بارك الله لنا فى علمائنا وادام عليهم الصحه واالعافيه
أبلغ عن إساءة
23 - :
ايات
  -  
28/10/33 09:35:00 م
وممكن اعرف رقم الدكتور سعد الدين هلالى
أبلغ عن إساءة
24 - انواع النكاح
مصطفى احمد
  -  
27/03/35 02:46:00 ص
بارك لنا الله فى علمائنا
أبلغ عن إساءة
هل ترغب في التعليق على الموضوع؟
 اسمك
عنوان التعليق
التعليق  
أدخل الكود
جميع الحقوق محفوظة لموقع الفقه الإسلامي 2008 م
تصميم وتطوير أيزوتك لاستشارات نظم الجودة وتكنولوجيا المعلومات