الفقه اليوم
المصلح: اعتكاف المرأة لا يكون إلا في المسجد ..... د. الركبان يبين حكم التوكيل بإخراج زكاة الفطر ..... مقال فقهي: العشرة الأواخر والدعاء ..... ابن باز: زكاة الفطر في رمضان مقدارها صاع من جميع الأقوات ..... اللجنة الدائمة: زكاة الفطر لا تسقط بخروج الوقت ..... ابن باز: زكاة الفطر فرض على كل مسلم ..... المصلح: تخصيص ليلة سبع وعشرين بالعمرة من المحدثات ..... ابن عثيمين: ليلة سبع وعشرين أرجى ما تكون ليلة القدر فيها ..... اللجنة الدائمة: لا بأس لمن صنع طعامًا ليلة السابع والعشرين أو تصدق بصدقة أو زاد في الصلاة ..... ابن عثيمين: إخراج زكاة الفطر نقوداً لا تصح ..... اللجنة الدائمة: لا يجوز صيام ليلة عيد الفطر لإكمال ثلاثين يومًا ..... ابن عثيمين: لا فرق بين مصلى العيد، ومسجد الجامع ..... ابن باز: صلاة العيد سنة مؤكدة لا ينبغي تركها إلا لعذر شرعي ..... اللجنة الدائمة: تكبيرات صلاة العيد وما يقال بينها ..... ابن عثيمين: التكبير الجماعي لا أصل له في السنة ..... مقال فقهي: في زكاة الفطر والأضحية معانٍ تعبدية بعيدا عن نفع الفقير ..... الشيخ ابن عثيمين: أحكام وآداب عيد الفطر ..... المصلح: جواز صيام ست من شوال قبل قضاء رمضان ..... ابن باز: صيام الست من شوال ليست معينة من الشهر ..... مقال فقهي: حكم صيام التطوّع قبل قضاء الواجب ..... اللجنة الدائمة: لا يجوز صيام التطوع بنيتين .....
السبت 06 شوال 1435 هـ     الموافق     2-8-2014 م موقع الفقه الإسلامي

البحـث
 البحث المتقدم   
الصفحة الرئيسة الكشاف الفقهي نوازل فقهية بحوث فقهية رسائل جامعية المنتدى الفقهي الفقه اليوم الرابطة الفقهية يستفتونك مستشارك الفقه والحياة
    اختيارات القراء
  الأكثر قراءة
 الأكثر تعليقا
 الأكثر إرسالا
 الأكثر طباعة
   الفقه اليوم/ فعاليات
أرسل لصديق طباعة

اختتم مؤتمر " زراعة الأعضاء "

الفقه الإسلامي : القاهرة

اختتم مؤتمر " زراعة الأعضاء " بمجمع البحوث الإسلامية الخميس 15 من ربيع الأول والذي عقد بالقاهرة في الفترة من 11 إلى 15 ربيع الأول ، وشهد المؤتمر مناقشات بين الأطباء المهتمين بنقل وزرع الأعضاء ، وحشد من علماء الدين ضم أعضاء مجمع البحوث الإسلامية بمصر مع إخوانهم الأعضاء الممثلين للبلاد الإسلامية ، وعلى رأسهم الإمام الأكبر شيخ الأزهر ورئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ، وأكدوا جميعا في بيانهم أن شريعة الإسلام قد كرمت الإنسان سواء أكان حياً أم ميتاً وحرمت الاعتداء عليه أو على أي عضو من أعضائه أو امتهانه أو الإساءة إليه .

وخلص البيان الختامي إلى القول: بتحريم بيع الإنسان لجسده؛ أو لأي جزء من أجزائه؛ مؤكدا حرمة ذلك وبطلانه شرعاً ، مؤكدا في الوقت نفسه على اتفاق العلماء على جواز تبرع الحي بعضو من أعضائه ، موضحا إجماع العلماء على القول بأن تبرع الإنسان البالغ العاقل المختار غير المكره بجزء من أجزاء جسده جائز شرعاً؛ ولا فرق بين التبرع للأقارب وغيرهم؛ ما دام التبرع يقول بنفعه الأطباء الثقاة على أساس من قاعدة الإيثار؛ والتكافل؛ والتراحم؛ وذلك بشروط :

أولا: ألا يكون العضو عضواً أساسياً للحياة أو يعطل وظيفة أساسية في حياته.

ثانيا : ألا يكون العضو المنقول حاملا للصفات الوراثية ولا من العورات المغلظة.

ثالثا : ألا يعود ضرر على المتبرع؛ وأن يغلب على الظن منفعة للمتبرع له .

رابعا : ألا توجد وسيلة أخرى تغنى عن نقل الأعضاء .

وتطرق البيان إلى قضية الموت الدماغي والإشكاليات المصاحبة لتلك الحالات فقال البيان : يعتبر شرعا أن الشخص قد مات موتاً على سبيل اليقين وتترتب جميع الأحكام المقررة شرعاً للوفاة إذا تبنيت فيه إحدى العلامتين التاليتين :

أولا : إذا توقف قلبه وتنفسه توقفا تاما؛ وحكم الأطباء بأن هذا التوقف لا رجعة فيه .

ثانيا : إذا تعطلت جميع وظائف دماغه تعطلا نهائيا وحكم الأطباء الثقاة الخبراء بأن هذا العطل لا رجعة فيه؛ وأخذ دماغه في التحلل.

وعرج البيان إلى قضية نقل الأعضاء من الموتى فقال : إن أخذ جزء من جسد الميت جائز شرعا ما دام أقر بذلك الأطباء الثقاة على أن يكون بإذنه حال حياته أو بموافقة والديه أو أحدهما بعد وفاته ، فإن لم يوجدا فوليه الشرعي ، فإن كان لا ولى له ، فوليه ولى أمر المسلمين .

- كما أجاز البيان نقل الأعضاء من الميت المحكوم عليه بالإعدام للاستفادة من جسده بإذنه قبل موته أو إذا وافق وليه على ذلك.

( أو ولى أمر المسلمين عند فقد الولي ).

- وأعطى البيان الجهات الطبية كوزير الصحة ونقابة الأطباء والجهات التشريعية والتنفيذية الحق في أن تضع من الضوابط والشروط ما تراه مناسبا بشرط ألا يتعارض ذلك مع القرارات الشرعية التي اقرها مجمع البحوث الإسلامية في هذا المؤتمر.


تعليقات حول الموضوع

الآراء المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع أو مجلس إدارته أو القائمين عليه؛ لذا فالمجال متاح لمناقشة الأفكار الواردة في جو من الاحترام كما أنه سيتم حذف أي تعليق يتضمن الآتي:
1- همزا أو لمزا أو هجوما على أشخاص أو جهات معينة.
2- شتما أو نبذا أو استهزاءً أو كلماتٍ غيرَ مهذبة.
3- الخروج عن فكرة الموضوع.

هل ترغب في التعليق على الموضوع؟
 اسمك
عنوان التعليق
التعليق  
أدخل الكود
جميع الحقوق محفوظة لموقع الفقه الإسلامي 2008 م
تصميم وتطوير أيزوتك لاستشارات نظم الجودة وتكنولوجيا المعلومات